ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى
" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
الساده الاعضاء و زوار منتديات المهندسين العرب الكرام , , مشاهده القنوات الفضائيه بدون كارت مخالف للقوانين والمنتدى للغرض التعليمى فقط
   
Press Here To Hidden Advertise.:: إعلانات منتديات المهندسين العرب لطلب الاعلان عمل موضوع بقسم الشكاوي ::.

  لطلب الاعلان عمل موضوع بقسم طلبات الاعلانات اسفل المنتدى لطلب الاعلان عمل موضوع بقسم طلبات الاعلانات اسفل المنتدى- اعلان بتاريخ 2-4-2018 لطلب الاعلان عمل موضوع بقسم طلبات الاعلانات اسفل المنتدى

Powerd By : Mohandsen.Net

الانتقال للخلف   منتديات المهندسين العرب - www.mohandsen.net > اسلاميات ( حبا في رسول الله ) > المنتدى الاسلامي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 13-07-2016, 04:25 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 
محمود الاسكندرانى
كبير مشرفين المنتدي الإسلامي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  محمود الاسكندرانى متصل الآن  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 105086
تاريخ التسجيل : Jun 2008
العمر :
نوع الريسيفر :
الدولة :
المشاركات : 2,122 [+]
آخر تواجد : 19-07-2019(12:05 PM)
عدد النقاط : 232
قوة الترشيح : محمود الاسكندرانى يستحق التقييممحمود الاسكندرانى يستحق التقييممحمود الاسكندرانى يستحق التقييم
افتراضي أهميـــــــــة العمل الصالح




أيُّها الأحبةُ في الله فَإنَّ العَمَلَ الصّالِحَ مُهِمٌ جداً ، والاعتناءُ به والحرصُ عليه ، من أوجبِ الواجباتِ ، لأنه سَببٌ لسعادةِ وانشراحِ الصدرِ ، في الحياةِ الدُّنيا ، وبعد المماتِ ، إلى أن تُنالَ الدرجاتُ العُلا في الجنةِ ، يقولُ تعالى ( وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) ( سورةالاعراف : 43) ولكنْ ويا للأسفِ ، هيمنتْ الدنيا على القلوبِ ، وانشغلتْ بها النفوسُ ، فانصرفتْ إليها الهِمَمُ ، وصارتِ الأعمالُ ، بها .. ولها .. ومن أجلِها ، وفي سننِ ابن ماجةَ ، يقولُ عليه الصلاةُ والسلامُ { من كانتْ الدنيا همَّه فرقَ اللهُ عليه أمرَهُ ، وجَعَلَ فقرَهُ بين عينيه ، ولم يأتِهِ من الدنيا إلا ما كُتِبَ له ، ومن كانتْ الآخرةُ نيتَهُ جمعَ اللهُ لهُ أمرَهُ وجعلَ غناه في قلبِهِ وأتتُهُ الدُّنيا وهي راغمةٌ } والعملُ هو الّذي يتمناه المُحتَظرُ، وهُوَ في سياقِ الموتِ (حتى إذا جَاءَ أحدَهُمَ الموتُ قالَ ربِّ ارجعون . لعَلّي أعملُ صالِحاً فِيما تركـت )( سورةالمؤمنون :99- 10)وَيَتمنّاهُ أهلُ النّارِ ، حينما يلقونَ فِيها ( وَهُم يصطَرِخون فيها . رَبَّنآأخرِجنا نعمَلُ صالِحاً غيرَ الّذي كُنّا نعمل ) ومن يقرءُ القرءانَ بقلبٍ حاضِر ، يجِدُ أن الله جلّ في عُلاه ، يوجهُ العِبادَ إلى العملِ ، في كَثيرٍ من الأياتِ فَتارةً يُعلّقُ الجزاءَ بِالعَمَلِ ، كما في قولِهِ تعالى : ( ولا تجزون إلاّ ماكنتُم تعمَلُون ) وتارةً يخبرُ بِاطّلاعِهِ على العملِ ، كما في قولِهِ تعالى : ( واللهُ بٍما تعمَلونَ بصير ) ( واللهُ خبيرٌ بِما تَعمَلون ) وتارةً : يُخبِرُنا أنّهُ وكّلَ بِنا حَفَظةً ، يُسجلونَ أعمالَنا ويُحصونها ، كما في قولِهِ تعالى : ( وإنَّ عَلَيكُم لحافِظِين . كِرَاماً كاتبين ، يعلمونَ ما تفعلُون ) ( سورةالانفطار : 10-11-12 ) وَتارةً يُخبرُنا أنَنَا سنلقى ما عَمِلناهُ يومَ القيامةِ ، ونَرَاهُ ونقرءُهُ ، كما قالَ تعالى ( يَومئذٍ يَصدُرُ الناسُ أشتاتاً ليُروا أعمالهم ، فَمن يَعمَل مِثقَال ذَرَّةٍ خَيراً يَرَهُ ، ومَنَ يعمل مثقالَ ذرةٍ شراً يره) ( سورةالزلزله : 6-7-8 ) وقولهُ تعالى (وَكُلَّ إنسانٍ ألزمناهُ طائرهُ في عُنقه وَنخرِجُ لَهُ يوم القيامة ،كتاباً يلقاهُ منشوراً أقرأ كِتابك كَفى بِنفسك اليومَ عليكَ حسيباً ) ( سورةالاسراء : 13-14 ) وَتارة يُخبرُنا أن الإنسانَ يعملُ لنفسِهِ لا لغيرِهِ كما في قولِهِ تعالى ( مَّن عَمِلَ صَلحاً فلنفسِهِ وَمَنَ أساء فعليها وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ) ( سورة فصلت : 46 ) وقولِهِ تعالى (مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً) ( سورة الاسراء : 15 ) وليسَ أمامَ الإنسانِ ، فُرصَةٌ للعملِ إلا حياتَهُ في هذه الدُنيا ، فاليومَ عَمَلٌ ولا حٍسابٌ وغداً حِسابٌ ولا عَمَلٌ ، وعُمْرُ الإنسانِ قَصِير وأجلُهُ غائبٌ ، لا يدري في أيِّ ساعةٍ يقدُمُ ، وإذا قَدمَ لا يَقبلُ التأخيَر قالَ تعالى : (فإذا جاء أجلُهم لايستأخِرون ساعهً ولا يستقدِمون ) ( سورة الاعراف : 34 ) وهذه الأيامُ ، التي تَعيشُها أَيها الإنسانُ في هذهِ الدُنيا ، فُرصةٌ نفيسةٌ لا تُقَّدرُ بثمنٍ ، إن عَرَفَتَ قيمتَها ، وحَفِظَتَها فِيما يَنفعُكَ ، فستُثمرُ لكَ سعادةً دائمة سَرمَدِيةً ، وأن ضَيَعتَها في اللهوِ والغفلةِ فَسَتثمِرُ لك خَسَارةً دائمة ، فالذين حَفِظُوا حَيَاتَهمُ الدُنيويةَ بالعملِ الصالحِ ، يُقَالُ لَهمُ يومَ القيامةِ : ( كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَة ) ( سورة الحاقه : 24 ) والذين ضيعُوا أوقاتَهم ، في هذه الدُنيا باللهوِ واللعبِ والغفلةِ يُقالُ لَهم : ( أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَفْسُقُونَ ) ( سورة الاحقاف :20 )فالعمرُ الذي تعيشُهُ ، هو مزرعتُكَ التي تجني ثمارَها في الدارِ الآخرةِ ، فإن زرعتَهُ بخيرٍ وعملٍ صالحٍ ، جنيتَ السعادةَ والفلاحَ وكنتَ مع الذين ينادى عليهم في الدارِ الباقيةِ (كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ) ( سورة الحاقه : 24 )وإن ضَيَّعتَه في الغَفَلات ، وزرعتَهُ بالمعاصي والمُخالفات ، نَدِمتَ يوم لا تَنفَعُكَ النَّدامة ، وتَمَنيت الرّجُوعَ إلى الدُنيا ، وهيهات هيهات (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ) سورة المؤمنون : 99 - 100 )وتندمُ إن كنتَ من أهلِ النارِ ، أعاذنا الله وإياك من ذلك ، يومَ يقولُ قائلُهم (وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَل) فيقال لهم (أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ) (سورة فاطر : 37 )بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم .

الحمد لله رب العالمين ,,,,,,
توقيع » محمود الاسكندرانى
 
من مواضيعي في المنتدي

» الوفاء: أخو الصدق والعدل
» الحُجُب العشر بين العبد وبين الله
» مقومات اختيار الزوجة لزوجها
» عيد الأم بين الإهانة والتكريم
» أكلة النار
» اختيار الصديق الصالح وصية رب العالمين
» هنيئا لمن أدرك رمضان
» قيمة زكاة الفطر لهذا العام ١٤٣٨ هجريًا
0 اسباب انحراف الكثير من الشباب ونفورهم للدين
0 المستسلم لله سبحانه وتعالى
0 البدع
0 عاشوراء
0 كثرة النعم ، والانغماس فيها ، يورث الغفلة عنها
0 سورة الكهف و يوم الجمعة
0 تعريف العقيدة
0 صفات المؤمنون

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:00 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
mohandsen.net

Security team

Google Adsense Privacy Policy | سياسة الخصوصية لـ جوجل ادسنس

الساده الاعضاء و زوار منتديات المهندسين العرب الكرام , , مشاهده القنوات الفضائيه بدون كارت مخالف للقوانين والمنتدى للغرض التعليمى فقط